Translate

Tuesday, December 15, 2015

The Wadi Helweh Pitch Case Silwan, South East of Jerusalem ملعب "وادي حلوة" ببلدة سلوان الواقعة بالمنطقة الجنوبية الشرقية لمدينة القدس

The Wadi Helweh Pitch CaseSilwan, South East of Jerusalem


In 2007, the Israeli municipality of Jerusalem attempted the confiscation of the land on which the football pitch is located, to convert it to a parking lot. The owners of the land with the help of Wadi Helweh committee, raised an objection to the Israeli court of local affairs, and stopped the measure. In 2009 the owners were able to register the land as public utility for the children of Wadi Helweh/Silwan, with the approval of the Israeli central court.
In 2009, the inheritors of Mr. Attalla Siam donated an adjoining piece of land (1.5 acres) to the “MADA creativity Centre”, to build a playing ground and facilities for the benefit of local children, with aid from the MECA Foundation.

In 2012 the Israeli “Natural and Parks Authority” stormed the football pitch without any warrant, under the pretexts of (garbage removal), and (cleaner earth), and demolished several facilities, including the “culture café”, stores, and WC units. In 2014, the land was burnt by unidentified attackers.

Later, in early June 2015, the Municipality court of local affairs, issued a decision to remove and demolish the “Wadi Helwi” football pitch and all its adjoining facilities, (an area of 15 square meters, and a stable of 40 square meters) in addition to bulldozing crops and asphalt.


The Palestinian citizens of Silwan received the decision of the Israeli committee in charge of the town’s local affairs by mail, in August 20, 2015, two and a half months after the court’s decision. The decision was not addressed to the owner of the land, as is the procedure in such cases, but to an “unknown” owner. It specified that an appeal can be made only within 30 days from the date of issuance. (019)

ملعب "وادي حلوة" ببلدة سلوان الواقعة بالمنطقة الجنوبية الشرقية لمدينة القدس

في عام 2007 حاولت بلدية الاحتلال مصادرة الارض التي يقع عليها الملعب وذلك لتحويلها لموقف سيارات ، حيث قام اصحاب الارض بالاعتراض بمساعدة لجنة وادي الحلوة بوقف هذا القرار في المحكمة الاسرائيلية للشؤون المحلية ومنع تنفيذه ، حيث تمكنوا في 2009 من تحويل الارض الى " منفعة لأطفال البلدة " بموافقة المحكمة المركزية الاسرائيلية .
في عام 2009 منح ورثة السيد عطاالله صيام ارض تبلغ من المساحة " دونم ونصف " في حي وادي الحلوة في بلدة سلوان لمركز مدى الابداعي لأنشاء ملعب وساحة خاصة للأطفال لممارسة الانشطة الرياضية والترفيهية بدعم من مؤسسة " MECA"  
عام 2012 اقتحمت ما تسمى ب "سلطة الطبيعة" بدون سابق إنذار الملعب بحجة "إزالة قمامة" تحت غطاء أمر "تنظيف الأرض"، وهدمت حينها المقهى الثقافي والبركسات والمخازن ودورات المياه، وفي العام 2014 تم احراق الملعب من قبل مجهولين .
في مطلع شهر حزيران لعام 2015  اصدرت محكمة بلدية الاحتلال "للشؤون المحلية "قرار بالإزالة والهدم للملعب ولمرافقه وهي عبارة عن مخزن مساحته 15 مترا مربعا، وبركس للحيوانات مساحته 40 مترا مربعا، إضافة إلى تجريف المزروعات والإسفلت.وتقع  وادي حلوة في بلدة سلوان في المنطقة الجنوبية الشرقية لمدينة القدس والبالغ عدد سكانها 55000 نسمة  .
تم استلام القرار من قبل اللجنة المسؤولة عن البلدة في اواخر شهر آب الحالي وبالتحديد في 20/8/ 2015  اي بعد شهرين ونصف من صدور القرار بواسطة البريد ، والذي صدر باسم مجهول وليس باسم صاحب الارض    ويتضمن القرار امكانية الاعتراض على القرار خلال مدة اقصاها 30 يوم من صدور القرار. (019)